عيد آخر للنسيان

latifa_aldlimy

رجاء الربيعي

زجاج المحلات اتسخ من المطر الذي بدأ يهطل بسرعة تفوق التصوّر ، شرعت أصابعها تدق على الطاولة بحركات ﻻ إرادية كأنها عازف ماهر، تناولت قائمة الطعام لأختيار وجبة معينة.
سألها عن جرح بسيط ربما هو خدش اكثر من جرح ، حاول مسك أصبعها المتضرر عله يهدئ من خوفها وأرتجافة قلبها .. سعادتها تفوق زخات المطر فيما يرسم لوحة ﻻحدود لها من الصور على الزجاج الذي جلست قبالته ، شعرها المنسدل على كتفيها أشبه بغابة برنام يتحرك ثاراً، وجهها الدافئ الطفولي وهي تستعيد نظرات المراهقة خلف المرايا، هديته التي خبأتها له في حقيبتها الصغيرة لمَ أتت بها اليه؟ ، غريبة عنه أنا ألان، لا اعرفه، لم تعد تغريني مجالسته.
مرت عيناها على كل ما ثبّت من أكلات لم تعجبها ايّا منها عدا همبركر الدجاج اذ استدركت ان اللحوم الحمراء مضرة بالصحة . سارت تسمع الموسيقى علها تلهيها عن النظر الى المطر، هي العارفة بادق تفاصيل حياته.
أغنية ماجدة الرومي تصدح ” عم يسألوني عليك الناس ” حين اشتد زخ المطر أقلتها سيارة للأجرة .
افترقا!!!
هل نسيت ان أساله كيف التقيه مرة اخرى !

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *