طريق شائك

latifa_aldlimy

ملاك العوام

محتم قدري هذا الصباح
وافق غائم بالتوقع
يخفي جبالا من حذر

ووقع الخطوات يشبه
نقر الذكرى
على ناقوس الألم

على زجاج الاحتمال
فلتودع كل طيوف
أمسك
كل الأماني
وما ترسمه…

التقاويم من سنين

أمسك زمام الوقت
وطول النهار
أمسك عتمة الليل
قهري والانتظار

بحجم عشقنا
الذي تناثر
شذاه
بحجم وطن فقد مرافئه وحمائمه
فقد شواطىء الأمان

في دروب الشام
التي ارضعتنا الإباء
و عتقتنا بالياسمين ….

من سمائها
نور قلوبنا …

و من ترابها
ملح اجسادنا
والكحل من مآقي أمهاتنا….

هذا هو طريقها
تخطه الشمس
وتلوح في أقصاه
أشجار عالية….

وأكواخ تشبه
أمانينا
لها رائحة قديمة…

خصبة تلك الارض بالطحالب

أكواخ
تكسوها
غلالة من حزننا
وتزين أعتابها مواجع الزمن

تتوزع في زواياها
صحف عشقنا
وحرف بخاصرة الزمن وشمناه

صور الأيام المنسية
صور لهمسات دين
حث على صلة الرحم والمحبة

وبهاء حلم لم يأت
بقي عالقآ على وسادة
حشتها الأيام بالأشواك

بصبار….
بطعم
العلقم كانت تلك الشفاه…

وكنت تلك السابحة
بعمق كل تلك الأحلام
………..

٢٩ // ١١// ٢٠١٩
جرح نازف

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *