صديقان

latifa_aldlimy

سمرا عنجريني

المساء اقترب
جالسةٌ على الأريكة
أخفي وجهي بين يَدَيّ
أهزُّ كتفي ..
نصفه من خجل
ونصفه الآخر من يأسِ
” لن أدعَ رجلاً
يَجْعَلُكِ على هذه الحال”
هكذا أخبرتني نفسي ..
الوقتُ قد حان
لإنزاله من عليائه
لم يحفظ لكِ وعداً
وفي نهاية المطاف
خَذَلك ..!!!
كلماتٌ انبعثت بقسوة
مني..إليّ ..
لهجةٌ تصاعدت من داخلي
الإجابة تصطكُ سيدي
كأنها صفعة …!!!!
ردت على سؤال غبي ..
أمنية..!!!!!!
أن تقص عليّ
لمَ عدتْ ..??
لربما أفرِّغُ همِّي
أضعُ رأسي المتعب
على وسادةِ الغد
أتابع حياتي كأنكَ لم تكن ..
ذمتي منكَ بريئة
أحتفظ بحزني للأيام..
قرصٌ من المنشط
قد يفي..!!!!!
أتلو أدعية أبدية
وأعلم أن الكلمات
لن تجدي ..
صديقان كنَّا ..يا أنت ..!!!!
صديقان .!!!!
فكيف أضحينا
شماتة البلدِ ..!!!!!??

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *