شهوة ظل

latifa_aldlimy

احمد بياض

شرفة عانس
ومدام صدئ؛
صفرة الأوراق
على بقعة الصوم.
سألتها
وعشق الشعاع
على الأنصال:
عن
سر حلمها،
عن
شجرة شابت أغصانها،
عن
صوت بلحن التراب،
عن
سقوط غرناطة ،
عن
عذراء الموج،
عن
*حطين*
على مزرار ملح….
في
بحر الصمت
تلاشى
نصفها الأزرق!ّ
سأمشي
معطفي
على رقيم جسدي؛
شدو زهرة
يأوي
ظلي؛
وبحور
أقدامي
تبحث
عن سالالة الفجر….
على هودج الذكرى،
انتحرت النجوم،
نالت من ضحاها
شمس شرقية!!!!
وتقرأ
السيرة؛
تجاعيد الغبار،
الكنائس القديمة،
رملة المساجد
وغياب طفلة….
والليل
والموج
وبحر شتائي….
لا الشرق
شرقا
ولا الغرب
غربا
ولا النجمة الزرقاء
تصلي للبئر!!،
تفجرت
سبابتها المعثوهة
نواة الإثارة….
أيها النهر
يانجمة
السائحين
والسابحين
سنوقظ
شهوة الراحلين
لك
جرعة من كأسي
والباقي
عبارة….

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *