سه‌رچاوه‌ی ئازار

latifa_aldlimy

ستار ئه‌حمه‌د

برینێك له‌ جه‌رگما قه‌تماغه‌ی به‌ستووه‌
نایبینی قووڵایی سه‌رچاوه‌ی ئازارم
ناڵه‌یه‌ك تێكه‌ڵ به‌ سۆزت ده‌بێت
یادێكه‌ جۆش ده‌دا به‌ گیانی هه‌وارم
ئه‌و رێیه‌ی له‌به‌رمه‌
مارێكی زامداره‌ بۆ هۆبه‌ی دڵ ده‌چێ
سیامه‌ند وێڵبووه‌ به‌ دوای هه‌نگاوی كاروانی خه‌جێ
تۆ بڵێی ئه‌م عه‌شقه‌ی پێی سووتاین رابردوو..؟
ئاهه‌نگێك سازنه‌كا سارێژی سزابێ
ده‌ترسم خه‌ونێكی پووچه‌ڵی نزابێ
ئه‌مساڵیش هاتمه‌وه‌
ده‌شت‌و ده‌ر نه‌ما پرسیاری لێنه‌كه‌م
كوا خڕێ بۆ كوێ چوو
تاقه‌ نێرگزی باخچه‌ی دڵه‌كه‌م
ده‌نگ نه‌بوو بێهه‌واڵ بزربووی
باڵدارێكی ته‌ریو نه‌ما
نه‌جروێنێ بۆ پرسیاری خه‌فه‌تباریم
سۆزم هه‌ڵدا به‌ كوڵ به‌سته‌ی ژینم چڕی
بۆ كانیاوی یادگاری پڕ مرواریم
بولبول ئاسا
تاوێك له‌سه‌ر كانی به‌رماڵ
زۆر ده‌مانیش له‌سه‌ر چڵی
نه‌مامی دڵ هه‌ڵده‌كورمام
نه‌مدی نیگای نازی شۆخیت
نه‌یدوانم شیله‌ی زاری باڵا نه‌مام
ئه‌وه‌تا ژیله‌مۆی ئه‌م عه‌شقه‌م
له‌ مێشكما گڕ ده‌گرێ. ووشه‌ی دڵ ده‌تارێ
په‌رچه‌می گوڵڕه‌نگیت واڵاكه‌
ده‌مه‌وێ شیله‌ی سۆز به‌ بسكتا ببارێ
ده‌زانی تیشكی خۆر نیگاتی دزیوه‌
چه‌شنی من سه‌ركزه‌و به‌چپه‌ ده‌سووتێ
ئه‌م خاكه‌ش هه‌نسكی ئاسمانی زۆر دیوه‌
ره‌نگوبۆی له‌ گوڵ‌و باران‌و تۆ ده‌چێ

نبذة عن الكاتب

avatar

ولد الشاعر المرهف (ستار احمد) سنة 1962 في محافظة كركوك وانهى دراسته الاعدادية فيها، ثم قُبِلَ عام 1980 في كلية الهندسة ببغداد، وبعد اكماله لسنتين دراسيتين فيها وبسبب ظروف خاصة لم يستطع مواصلة الدراسة فتركها، نشر اول نتاج له عام 1987 في مجلة (بيان) وهو مستمرٌ منذ ذلك الحين في نشر نتاجاته الادبية وله ثمانية كتب مؤلفة باللغة الكوردية، منها: (ئاسو بريني هةتاوة _ الافق جرح للشمس/شعر)، (كوجباري كزنك ـ رحيل السَحَر/ رواية شعرية)، (نيشتمانيك لة هازةي ئاوـ وطن من هدير المياه/شعر)، (زريوةي ئةستيرة دةسرازةي زامة ـ تلألؤ النجوم، عُصابة الجرح/ شعر)، (سوزي شاعيرـ عاطفة الشاعر/ شعر غنائي)، (ئاوابووني جةستة لةسةفةري دلداـ غروب الجسد في رحلة القلب/ شعر). وديوان شعري باسم ديوان ستار احمد ....... داهمت موجة الترحيل العنيفة للنظام السابق قرارة شاعرنا الاصيل وقلعه عمداً حتى رسى بمركبه في مدينة السليمانية، فاستمر هناك يواكب مرَّ الحياة ويتجرع مرارة الفرقة وبعد الاحباب والخلان، مواكباً في الان ذاته مسيرته الادبية، الى ان توقف في محطة الصحافة وانخرط في متاعبها منذ عام 2000 فعمل في : (ريبازي ئازادي، هاولاتي، كةركوكي ئةمرو، بانةرؤز، روزنامةي هةوال) بعد السقوط المنجلي عاد بركابه الى مدينته الام كركوك وبدأ يشرع يراعه الادبي مرة اخرى، وهو الان احد اعضاء الهيأة الادارية لاتحاد كتاب كوردستان فرع كركوك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *