سلاماً ” بغداد “

latifa_aldlimy

سمرا عنجريني

للحظة …
تقلقلت الأشياء
فقدتْ طمأنينتها ..
ستائر الدانتيلا في غرفتي
تجزم” أنت وحيدة ”
أنكفأ بين الوسائد
ألتف على بعضي ..
لهاث الأزقة الحائر
رعب الهدوء الصاخب
مقصٌ مغروس
يقاتل في معصمي..
مساء الخير يا وطني
بيني وبينك
سلكٌ يشبه الشريان
يمتد من قلبي إلى قلبك
في قصة حب جذلى
لاتعرف الكذب ..
فأقتلع شجرة من داخلي
أسمع صوت سقوطها
مدوياً يوجعني
أمكث في فقاعة غياب
أتحلَّل في بطن تنين
يعشق الشتات ..
مربوطةٌ إليك يا” شام ”
بعنقود عِنَّاب..
لم يأت الفرح هذا العام
على جارة الوادي ” بغداد ”
هكذا أخبرتني سعف النخيل
في ” العراق ” الجريح
مدفأة الشتاء القادم
قفصة نار تعانق الألم
أجداث القتلى في ” بغداد ”
عوالم خجلى
عالقة في ضمير الأيام..
فدعني صديقي
أرتدي حلمي
ها هي الطيورُ تعودُ بعد هجر
تناجي الغمام ..
شقراء الريح
مازالت عالقة بين الثرى
وبين جنون الهوى
تمتشق سيفاً دمشقياً
حادّ الشوق
تغمض عينيها لوهلة
وعلى قيد المستحيل
تقتل الخوف
وتكتب ..
أنا” دمعة الحقيقة ”
نجمة الإله الساطعة
في “الشام و بغداد “

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *