سكَّة النار

latifa_aldlimy

سمرا عنجريني

قالوا :
سيظلُ جزءاً منكِ حتى النهاية
ينبشُ في الرمال
تستحضرينَ صوته .. أنفاسه ..
قبلته الافتراضية ..
تستذكرين موهبته الفذَّة
في صياغة الكلمات ..
ستموتين ” سمراء ”
في كنف الكهنة
على سكَّة النار..
الريح تبعثرُ ثوبك
وأنت تحلمين بأنامله
تكسرُ قيدك..!!!
وتعصر خصرك
و..لاتلتقينه..!!!
قالوا :
ستبقين مصلوبة طويلاً
على قائمة الانتظار ..
تستشفِّين رحلة البرق
وصراخ الرعد
في حضن الأمطار ..
تُصغين إلى موسيقى ” التيبت”
وجوهٌ بلون الجبل ..
تحتضنُكِ حدّ الاحتضار
تزورينَ عوالم لم تعرفيها
حبُّك يدفعكِ أقاصي الأرض
ككائن هش
يعشقُ التلاشي بألم
قُربَ الأنهار..!!!
قلت :
ثمة أمر لم يطَُلع عليه أحد
حلقات الإلهام عندي أربعة
واحدة منها خاطئة ..
ربما ..” هو ”
مسافرة برفقته عبر الزمن
لا محطة نتوقف بها ..
ربما ..لاأمل ..!!!!
شكلَّ حياتي
احتلَّ اوراقي ..
زيّلها بتوقيع الله
ثم ..صمت ..!!!!!!!!

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *