رَجُلٌ فَوْقَ أَوْرِدَتِي

latifa_aldlimy

سمرا عنجريني

وَيَضِيْقُ الْكَوْنُ
إنْ أَنَا كَتَبْتُ إلَيْك
الْسَمَاءُ تُصْبِحُ أَصْغَرَ
وَالأَرْضُ يَبْتَلِعُهَا الْمُحِيْطُ
فَتَغْرَقُ
الْعُيُوْنُ كَوَاسِرٌ
تُتَابِعُ الْفُرَاغَ
وَالأَلْسِنَةُ
تَبْحَثُ عَنْ فِتْنَةٍ
هِيَ مُرَبَّعٌ
هِيَ دَائِرَةٌ
هِيَ مُتَوَازِي أَضْلاع
هِيَ ضَمِيْرٌ مُغْلَقٌ
يَغِيْبُ عَنْهُ إحْسَاسُ الْضَوْءِ
أَعْمَى
وَلا يَتْعَب
أَيَا رَجُلاً
يَتَمَدَّدُ فَوْقَ أَوْرِدَتِي
بِعُنْفُوَانِ وَطَن
يَسْتَوْطِنُنِي
حَتَّى آخَرِ قَطْرَةِ مَطَر
تَرَاهَا عَيْنِي
آخَرِ وُرَيْقَةِ زَيْتُوْن
تُسْقِطُهَا الْرِيْح
تَبْتَسِمُ وَهِيَ تَمُوْتُ
فِي تَوَهُّجِ الْنُوْر
أَيَا حُزْنِي الْمُتَدَفِّقُ مِنِّي
كَنَهْرِ الْخُلُوْد
إنْ جِئْتُكَ يَوْماً عَارِيَةَ الْرُّوْحِ
سَدِّدْ إطْلاقَتَكَ الْمُبْتَلَّةَ
فِي ذَاكِرَةِ الْغَد
بِدَمْعَةِ طِفْلٍ
وَقُبْلَةِ أُمٍّ
وَعَرِّجْ عَلَى أَبْوَابِ دِمَشْق
قِفْ عِنْدَ بَابِهَا الْمُوَارَب
إرْفَعْ رَايَةً بَيْضَاءَ
حُرُوْفُهَا خَطَّانِ مُتَوَازِيَان
لايَلْتَقِيَان
وَلا يَفْتَرِقَان
مَكْتُوْباً فِيْهَا:
هُنَا شَطُ دَرْبٍ لَمْ يَسْتَقِمْ
هُنَا إشْرَاقَاتُ فَجْرٍ
يُطُلُّ بَعْدَ قَحْطٍ
هُنَا قَلْبُ سَمْرَاءٍ
بِدَعْوَةِ كُلِّ ذِي ضَمِيْرٍ نَقِيٍّ
أَنْ يَسْتَجِيْبَ الْقَدَرُ
فَنَلْتَقِي!!

اسطنبول

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *