رضاب عشقك

latifa_aldlimy

عدنان الريكاني

كيف تخثر
الدم بشرايني ..
وأنا أتقلب
فوق جمركِ الاربعينِ
نفيت البرد .. وضياعه
وخمار عينيك تأويني
فشكت الدلاءة
ورضاب عشقكِ يرويني
ذاك الشوق ذائب
وخلجات الروح تتساءل
هل من بحور الشك شربت ؟
أم ان عذوبة النهر
طاف بالكون ومزقني بالسكاكينِ
يازهرة الرمان ..
عمر الربيع قاصر
وإمارة العشق تشويني

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *