دخان صواعقِ الدينِ

latifa_aldlimy

هاتف بشبوش

الرائحة ُ العميقة ُ للبلاد الفاسدةِ
برجالِ الساسةِ والمزابلِ
والبولِ على الجدرانِ
عادمِ العجلاتِ
الأنفاسِ الكريهةِ ، من زحامِ المهرجاناتِ الصوفية
دخانِ صواعقِ الدينِ
وكل عاجزٍ وخائرٍ ، يستريحُ على صورة المخلّصِ
والإبتسامات العاهرة ، لقضمِ المالِ العامِ
تعلّم الجنس في مدرسة الصمتِ الفقهي
وقطعِ أواصرِ الغناءِ والموسيقى
كلّ هذه….. كلّ هذهِ
ملاعقُّ صدئة ، لاينهلُ منها عالمُ المودرن
عالمُ النساءِ المزدهيات ، من تحت السرّةِ
بوشم العقربِ
عالمُ الرجالِ الباحثين
عن لدغةِ ليلٍ جامحٍ ، لاندركهُ
نحن أبناءُ التكثيفِ الجنسي
بينما نحنُ …
تحتَ أسوارِ قيامة البلادِ
سعيدون منبهرون ، بخلقِ مصاحفٍ
بحجمِ ، عُلَبِ الثقابِ!!!!!!

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *