خدر الهزائم

latifa_aldlimy

ريحانة بشير

ليس الحزن تميمة
ولا الفرح ماء زهر مقطر
كلاهما في الطريق بعدد أنفاسنا،
أكتبهما يدا من نار
وقد تكون يدا من وهم،
كما عالم الدمى
بصوت رقيق تغني
وقد تصرخ بصوت حاد
لا أحد يلوم الدمى عن موتها
أو عن حياتها،
لنا الفصول ذوبانا
في خدر الهزائم أو على جناح الانتصارات،
فلنخض فيما لاندركه
قد تتزين المقابر للمارين
وتضيء من حرارة السكون.
لست حزينة
لست فرحة
أبحث فقط عن معنى جديد
للقيامة .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *