حلم أخير ..

latifa_aldlimy

سمرا عنجريني

ربطتُ الشجر بقدميّ
غرستُ أظافري في الهواء
حبلُ القصيدة نزلَ من السماء
لفِّ عنقي …
لفَّ جسدي
تركَ لي سيدي
شيء اسمه الوفاء
………
بالونة وداع ..أنتْ
أفرغتْ شحنتها بعد عناء
بقايا شظايا زرقاء
برائحة لغة مبهمة
التصقت بجلدي
من اللازمان
من اللامكان
روح تائهة استوطنتي
كمقصلة ..
بلا نسيان ..
…………
لا شأنَ لي…
إن غرستَ سكينكَ الغبية في خاصرة النساء
ولايهمني كيفَ تعاشرُ خفافيش الظلام
تفاصيل الأنثى عني مهاجرة
منذ زمن الجدب ..
كلّ مافيَّ شَبق
لكنه مؤلم جداً
ك.. صبَّار
لايدركه إنكسار..!!!
………..
ماعدنا سيدي نتشابه
إرتديتَ حلَّة جديدة
نهرُك يصبُّ في عدة خلجان
لكَ في ضميري
قطعة سكر غصصتُ بها
وليّ عندك
شجو ناي حزين
وقصيدة ..
…………
محرقة الكلمات بقربي
أرمي بها صفحات صفراء
عن مجرمين وصعاليك..
وجوهها ملثمة بالأسود
عيونها دمار ..
حلمي الأخير” وطن ”
تحرسُه عيون الصغار ..
فاترك لي سيدي ” ذكرى ”
قلمٌ وورق ومحبرة
لأسبح في نور وردي
أحتضن قدري بك ..
ألزمُ الصمت
حتى انتهاء ..!!!!!!

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *