حبيبي الهاربُ من العتمةِ

latifa_aldlimy

سامية خليفة

وأنا ألملمُ ذكرياتي
من أطرافِ ثوبِ اللّيلِ
أشربُ فِنجانَ القهوةِ
المختلط بأنّاتي
أغفو
يتراءى لي طيفُك
في خطوط الفنجانِ
وأنت تبحثُ عنّي
في العتمةِ
أفتحُ عينيَّ
على وشوشاتِ
عطريْنِ
كان عطرُك
يناجي رائحةَ الهالِ
وعطرُ قصائدِكَ
يختالُ أمامي
يراقصُ العطرينِ

كنّا معاً روحاً
فجراً تلامسُ جبينَنا
أناملُ الشّمسِ
تمنحُنا الدفءَ
ونحنُ نحتسي
القهوةَ شهداً
ومن فنجانينِ
تفيضُ حلاوةُ الحسِّ
………………………
هل أُنادي على قارئةِ الفِنجانِ
لترى ما خطَّهُ القدرُ
على جدرانِ الطّالعِ
هل أوزِّعُ الصُّوَرَ
ليرى العالمُ
ما ابتكرتْهُ شفتايَ
تركتا أجملَ رسمٍ ابتكرتْهُ يدا أمهرِ رسّامٍ
نحنُ معا في القعرِ
يا ليتَ ما فيهِ يعودُ يضجُّ حبّاً وعشقاً
وبعدَ عصفِ حنينٍ
يا ليتَنا تعانقْنا
وأقولُ
ما دمْنا معاً
ما عاد يهمّ
إن كنّا من حقيقةٍ
أو كنّا من وهمٍ
…………………………
دخانُ سيجارتِكَ
لفَّني
حلزونيةٌ أناملُهُ
سلبتك مني
فقدتُكَ
وعشتُ
مع فنجانِ قهوةٍ
في شجنٍ
يا لَغشاوة الدخانِ
خطفتْكَ منّي
حبيبي
وبكلِّ وقاحةٍ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *