جنّـــــة اغتالها الغرباء

latifa_aldlimy

غادة قويدر

نحيلٌ هذا الضجرُ المقيمُ في حلقي
لكنـــّه يكادُ يستهلكُ صوتي
أبترُ شغفي المتلاحق فوق مرايا ذاتي
حقولٌ من الدمى تقتلعُ سنابلي
لا أخشاكَ أيها الليلُ
حين تمرّ بجلجلةٍ وضوضاءْ
توقظَ أسرابَ دهشتي
عمّنْ سافروا في ضبابٍ أحمقَ
كلّ ما أخشَاهُ أن تمرّ بصمتٍ
وبرزانتكَ التي ألفتُها
فتقطعَ دابر فتني موتاً
بلا أجراسٍ تمرُّ
وتتركُ أكوامَ الذبابِ خلفكَ
تَهُشّ على نوافذِ الخيبةِ
وتنفرُ من عظامي الساخنة
وجنةٌ اغتالها الغرباءْ
وحرباءُ الحقلِ
تجرجر أذنابَ السؤالِ
لمَنْ تركتمونا ؟
لمَن بعتم أشياءنا ؟
أرواحنا ؟
نحنُ …أنتم …؟
يا قُرّاصَ جسدنا المنكوبْ
لا تحلِّقوا في تقصّي مأساتنا
فدمنا استوطن كل زراعْ
لكنّ التاريخَ اشترى بنا وباعْ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *