تهجد الأوجاع

latifa_aldlimy

‎ربيع حسين الجامع‎

أيا لاعبا :

اؤكد لك :

بأني هجرت الملعب .

نعم

فهناك شعب

ينحر …

ونخل ينحب .

أنا وهاجسي

و المكتبة ؛

وصلتها و قدمي الثالثة .

هاهي أوجاعي تتهجد .

أه عظمت رزاياك

ياجمجمة العرب

ومهد الأنبياء ،

بابل وخليلها

نينوى وشيتها

ويونسها

………..

……..

وحملة مشاعل الهدى

في طول البلاد

وعرضها ،

والسبط الشهيد ،

أين أنتم سادتي ؛

ففي كل يوم

يبتلعنا ،

ويهظمنا حوت أرقط

وتعود كربلاء

من جديد ؟؟

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *