تشرين المتشبثين بالجذور

latifa_aldlimy

نيسان سليم رافت

هكذا كانت بداية أول كانون
كلها قُماح
أيامه لئيمة وكسولة
يهجر المزارعون فيه الأرض ويختبئون في البيوت
وترفع الأبل رؤوسها عن الماء من شدة البرد
هكذا حالنا اليوم نحن المتشبثين بجذور هذه البلاد
تركنا كل شيء
ورحنا نبحث عن مكان نفرغ فيه كم الدمع المخزون في آهاتنا وحناجرنا التي اخرستها الحسرة
على ما حصل لأبنائنا
قليلة الحيلة
لا أملك إلا يوسف واحد
لكنني على ما فقدت خنساء

عرف بشهر كانون بالقماح
“لكراهة كل ذي كبد شرب الماء فيهما إلّا تعذيرا”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *