ارفعُ صوتي

latifa_aldlimy

غادة قويدر

هل سمعتَ ندائي ؟
أسيرَ الصدى هو صوتي
وأسنانُ الموتِ تأبى أن تمضغَ ذاكرتي
شريدٌ أنا ..
أبحثُ في كل الوجوهِ
عن وطني
عن دمي
عن أشيائي
عن الماء الضحل في وجهِ لغتي
عن منْ يشتري مني حزني..
ارفعُ صوتي
كي تعودَ آلهةُ الجوعِ
الى معبدها وتتركني بلا أمعاءْ
وبلا ضجيج..
وأصابعي ذاتها بلا لون
وبلا أسماءْ ..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *