أيها الحب

latifa_aldlimy

سمير حماد

كم أنت رائع مدهش أيها الحب …..
عندما ترتعش كعصفور , تحت المطر…
وعندما تتلّبد بالغيوم , كالطقس ,
وعندما تتراقص مزهوّا بالوانك ,
كحديقة ورد , مجلّلةٍ بالندى والأريج ..
رائعٌ أيها الحبُّ كالنهار المشرق ,
أضمكَ إلى صدري , كأنك طفل ,
تخشى الظلام وترتجف في البرد …
تأتي اليّ بعد طول انتظار ,
أقلّبك على وجوهك حين تأتي , وأغسلك بدموعي …..
أنساك , حينا و أنبذك حيناً , أطردك , أهجرك ….
لكنك , حيّاً تبقى لا تزول …..
مهما تكن , متعبا مرهقا طاغيا ….
أتشبّثُ بك كي لا ترحل …
تظلُّ متجذرا في روحي , كهذي الغراس ,
مغردا كهذه العصافير ,
تطير محلّقاً في فضاء الروح …..
كالربيع انت , أيها الحبّ ,
كزهر اللوز تزهر وتبرعم وتثمر ,
كالطيف , تسافر وترحل , وتعود …..
كالظل تتبعني , في الذهاب والاياب ,
ترعرعنا معا وكبرنا وهرمنا ,
وضحكنا وبكينا معاً , وتجددنا كثيرا ,
وها انت تبقى , وابقى …… بقينا معا ….
كلانا مصممٌ , الا يموت أحدنا قبل الاخر …..
أصمت فتحكي , أكلمك فتصمت ….
ابتهل من اجلك أيها الحبّ ,
ومن اجل المحبين جميعا ……
ان تبقى شعلةً تضيء , ليالي العاشقين ,
لاترحل ايها الحب ,
سنموت من البرد ان رحلت …..
مد يدك الينا , انقذنا من هذا البرد القاسي ……
والخوف الابدي …….

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *