أمير الفقراء

latifa_aldlimy

حامد خضير الشمري

عندما تقرأ في التاريخ عن هذا الزمن
ربما تلعنني عند صلاة الفجر
أو بعد الأفول
وكأني في ربوع الأنس واللهو أجول
أنثر المال على الغيد الحسان
آه لو تعرف إني
كدت أن أمضغ من جوعي لساني
وبأني سلعة دون ثمن
لم أبدد ثروة الأجيال فاعرف
ذلك الآثمَ مَن
لك كل الحق أن تنبش سراقك
من صمت المقابر
ثم تذروهم مع الريح رمادا
فهمُ رجس وجيفة
كلما امسك بالعرش خليفة
حقن الناس بإفيون ” الغد المشرق ”
من دار ” الإشاعة ”
وانزوى يقبع في القصر جمادا
راكعا في حضرة الدولار
والنفط الذي تحسدني اليوم عليه
آه لو تعرف إني في احتدام البرد
لم أحصل على جرعة نفط
فهو إرث للمماليك وأصحاب السمو
أنا أبصرت بلادي في الخرائط
لم أطف يوما بها
فلقد شادوا بوجهي ألف حائط
أنا لم أجلس على شرفة قصري
مؤنسا عينيَّ بالموج وخفق الأشرعة
لم أبع سيف صلاح الدين سعرا
للجواري والكؤوس المترعة
أنا لم أحرق كتاب الله في أعلى المآذن
لأغيظ المصطفى والخلفاء الأربعة
لا ولم أسرق رغيف الشعب
كي أبتاع سرا
من دكاكين عدوي الأسلحة
ليس عندي كل يوم مذبحة
أنا ما أومأت للأعداء
في غفلة قومي : ” إتبعوني
واسلبوا الكعبة والمسجد والأطهار
في وادي البقيع !”
ليظل التاج مرفوعا
على الرأس الرقيع
أيها الراقد مثل الطيف
في صلب الزمن
عندما تقرأ في التاريخ
عن هذا الزمن
زمن الخسة
والغدر
وأصنام الطوائف
لا تؤاخذني فقد عشت أميرَ الفقراء
لم أكن لصا بمرسوم ٍ
ولا أمر ٍ إداري
ولم أعرف فنون الارتشاء
فانتصف من عرب ” الدو… عار”
حد الإنتشاء

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *