أعشاشُ فالنتاين

latifa_aldlimy

ثامر سعيد

الأعشاشُ , أزهارُ اللهِ
أهداها في عيدِ الحبِّ
إلى البلابلِ
كي لا تخسر الأرضُ
رصيدَها من التغريد .

الأعشاشُ التي تتلظى
على أحلامٍ قارسةٍ
لا تفقسُ بيوضُها
إلا بفراخٍ نافقةٍ .

الأعشاشُ التي علّقها
قديسٌ عاشقٌ , على مشنقتهِ
وهو يُحرّضُ الجنودَ على الحبِّ
قطفتها بنتُ سجّانهِ
من عيونِ القياصرةِ
وراحتْ توزّعُ عناقيدَها كلّ عامٍ
على كؤوسِ العاشقين
فتراهم سكارى وما هم سكارى
لكنّ أقفالهم بلا مفاتيح .

بينما العشُّ الذي دعتني
كي أُنزلُهُ من قلبِ الشجرةِ
سَفَحنا ليلتَنا فيهِ
حتى احترقَ
وهو إلى الآنَ
يُدثّرُ النجومَ
بدفءٍ أزرقَ .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *