أبجدية التوليب

latifa_aldlimy

سمرا عنجريني

ليلٌ صامت ..
بطعمِ رسائلنا الأخيرة ..
صوتُ الموسيقى يَقْتَطِعُنِي ..
من ذاتي ..
ينقلُني الى عالم مختلف ..
كلُّ نغمة تصبح كلمة
تسكنُ قلبي
لكنني أعجز عن فهمها ..
……….
على مضض
أرقبُ تساقط وريقات الخريف
أسمعُ جدال غيمة رمادية
لطائرِ التواشيح ..
” مالا يمكن عَلاجه ..
لابدَّ من تحمّله ..”
غرد صديقي إذا ً ..
ثم احتضنْ الريح ..!!!
……
الرعدُ صرخ ..
أباغتُ أوصالي المرتجفة
بذكرى وطن
أستجدي دفء يد ..
أومأت لي قبيل السفر ..
أعودُ طفلة
دمُها يجري في عروقها
عيناها تبرقان دمعاً
تهجر فراشها ..
يبللها المطر ..!!!!
……..
صورة …
وجدتُ نفسي بها
أنا وهي في مرآة عقيمة ..
ضفة القلب مُقْفِرَة
زهرة الخزامى على ثغري
غفت حزينة
سناجب الزمن
تلقَّفتْ أيامنا المتساقطة ..
خبأت قشور الحب
في محبرة عجيبة ..
…..
أطبق النعاس
على أهداب الصلاة ..
الفجر لاح بحنان..
تحت وسادتي قصيدة
بأبجدية التوليب..
ذيَلتها بإهداء
إلى ملاكي الحارس ..
… ” شكراً..”

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *